Skip to main content

أسباب وأعراض تسوس الأسنان وكيفية الوقاية من التسوس

تسوس الأسنان هي مناطق تالفة في سطح الأسنان تنتج عن إهمال الأسنان. مع الوقت يتطور هذا التلف ليصبح حفر صغيرة ويمكن أن يزداد حجمها وتسبب الضرر للطبقات العميقة من السن أو الضرس. تسوس الاسنان مشكلة شائعة جدًا عند الأطفال والكبار برغم أنه يمكن تجنّبها تمامًا. إليكم بعض اعراض تسوس الاسنان الشائعة وأسبابه ونصائح لتشخيصه مبكرًا والوقاية منه.

أعراض تسوس الأسنان

تبدأ اعراض تسوس الاسنان في الظهور كلّما يزداد التلف أو الضرر الناتج عنها. التعرّف على هذه الأعراض مبكّرًا يجعل علاج تسوس الاسنان أسهل. هذه بعض الأعراض الشائعة لتسوس الأسنان التي يجب الحذر منها:

  1. ألم الاسنان و حساسية الاسنان الزائدة

  2. آلام الاسنان الحادة عند استهلاك أطعمة أو مشروبات باردة أو ساخنة أو تحتوي على سكر كثير.

  3. بقع بني أو بيضاء على سطح الاسنان.

  4. مذاق غريب في الفم و رائحة الفم الكريهة.

أسباب تسوس الأسنان الشائعة

  1. استهلاك نسبة عالية من السكر

    تناول الحلويات أو المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والعصائر المحلاة بشكل متكرر يعرّض الأسان لأضرار السكر والأحماض التي تسبب تسوس الاسنان. للحفاظ على صحة الأسنان يجب تركيز حميتك الغذائية على عناصر مثل الحبوب الكاملة والفواكه الطازجة والخضروات. بالطبع يمكنك الاستمتاع بالحلوى المفضلة لديك من حين لآخر، عندها قم بشرب كوب من المياه مباشرة لتنظيف الفم.

  2. الإهمال في صحة ونظافة الفم

    عدم الاعتناء بنظافة الفم هي من أكبر اسباب تسوس الاسنان وتضررها. الإهمال في تنظيف الاسنان والفم يؤدي إلى تراكم الطبقات الكلسية المسببة للجير التي تضعف الأسنان. اتّباع روتين الثلاث خطوات للعناية بالفم الذي يتضمن تنظيفها بالفرشاة والمعجون وتسليك الأسنان بالخيط الطبي واستخدام غسول الفم مهم جدًا لمحاربة الجراثيم وتجنّب تسوس الأسنان.

  3. جفاف الفم

    يساعد إنتاج اللعاب الطبيعي في الفم على تنظيف بواقي الطعام في الفم والترسّبات على الأسنان، لذلك جفاف الفم يؤدي لتكوّن الترسبات الكلسية بشكل سريع مما يؤدي إلى تسوس الاسنان. للتخلص من جفاف الفم قم بمضغ علكة خالية من السكر مع شرب المياه باستمرار وتقليل استهلاك الكافيين.

الوقاية من التسوس من خلال الروتين الثلاثي لنظافة الفم

لتجنّب تسوّس الأسنان من المهم اتّباع روتين الثلاث خطوات لتنظيف الفم والأسنان يوميًا:

  1. تنظيف الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان الذي يحتوي على فلورايد. يساعد الفلورايد الأسنان على استعادة الكالسيوم المفقود لتبقى قوية، وتسمّى هذه العملية بالتمعدن.

  2. استخدام خيط الأسنان الطبي بانتظام يساعد على تسليكها من بقايا الطعام الصغيرة العالقة.

  3. المضمضة باستخدام غسول فم يحتوي على فلورايد للتخلّص من بقايا الطعام الصعب الوصول لها بالفرشاة أو الخيط. هذه الخطوة أساسية لأن تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون فقط ينظّف 25% من الفم ويخلّف وراءه بقايا الطعام والجراثيم. استخدام غسول فم ليسترين مع الفلورايد مرتين يوميًا ينظّف 100% من الفم تقريبًا.

غسول فم تسوس الأسنان من ليسترين

إضافة غسول الفم المناسب لخطوات العناية بالفم يوميًا مهم للحفاظ على الأسنان من التسوس. غسول الفم ليسترين الشاي الأخضر يتميز بتركيبة خاصة تحتوي على ضعف الفلورايد بمرتين الموجود في معجون الأسنان وحده من أجل توفير حمايةٍ فائقةٍ من التسوس. غسول فم ليسترين الشاي الأخضر مستوحى من الطبيعة، خالي من الكحول، ويحتوي على خلاصة الشاي الأخضر والزيوت العطرية ومثبت فعاليته في:

  • تقوية مينا الأسنان حتى في المناطق التي يَصعب الوصول إليها في الفم لحماية الأسنان من التسوس.

  • تقليل ومنع تراكم الطبقات الكلسية، التي تعتبر سبباً رئيسياً لمرض اللثة و تسوس الاسنان.

  • منح الفم نَفَساً مُنعشاً مع مذاق الشاي الأخضر الطبيعي.