Skip to main content

تجنب 6 أشياء تضر بميناء األسنان

هناك بعض العادات اليومية التي تضر بالفم، ولكن ركّز على هذه األشياء الستة الضارة.

1. مضغ الأقلام

حاول معظمنا في وقت من الأوقات، مضغ أغطية الزجاجات، إلا أن ذلك قد يلحق ضرراً بأسنانك.

2. فتح الأكياس باستخدام الأسنان

لجأنا جميعاً إلى استخدام الأسنان لفتح العبوات، بدءًا من أكياس رقائق البطاطا، عند عدم توفر مقص. ولكن، ومن أجل المحافظة على أسنانك، ننصحك بتجنب القيام بذلك، وابحث عن أداة مناسبة غير أسنانك لفتح العبوات.

3. الصرير على الأسنان

لدى البعض ردة فعل طبيعية في مواجهة القلق، تتمثل في الصرير على الأسنان، أثناء اليقظة أو النوم. عندما تصر على أسنانك وتحركها للأمام والخلف، فإن ذلك يتسبب في تآكلها، كما هو الحال عند الجز عليها. ويؤدي الصرير إلى اتلاف الميناء، ويفتح المجال أمام تسوّس الأسنان. إذا كنت تعاني من مشكلة الصرير أو الجز على الأسنان، استفسر من طبيب الأسنان عما إذا كان ارتداء واقي الأسنان يعتبر فكرة جيدة.

4. تجنّب الافراط في تبييض الأسنان

تتوفر الآن الكثير من منتجات التبييض سهلة الاستخدام والآمنة المتاحة في الصيدليات. حاول التركيز على بعض المنتجات التي تعجبك مع الالتزام بتعليمات الاستخدام. إذا كنت تقوم بتبييض أسنانك كثيراً باستخدام الكثير من المنتجات، فإن ذلك قد يؤدي إلى حساسية الأسنان. وفيما لو كان ميناء الأسنان لديك متآكلاً أو كانت أسنانك من النوع الحساس، فإن التبييض قد لا يكون مناسباً في حالتك، وقد يؤدي إلى التأثير سلباً على أسنانك الضعيفة. إذا كانت لديك أية مخاوف بخصوص اللثة أو الفم أو الأسنان، راجع طبيب الأسنان أولاً لتتعرف عما إذا كانت عملية التبييض ملائمة لوضعك

5. التدخين

عند وجود بقع على أسنانك، فأنها لا تبدو سيئة ومنفرة فقط، بل أنها قد تؤدي إلى إضعاف أسنانك في مواجهة البكتيريا.

6. العلاج

هناك بعض العلاجات المتاحة بدون وصفة طبية، مثل أدوية السعال الغنية بالسكر ومضادات الهستامين، قد تؤدي إلى جفاف الفم، والذي يتسبب بدوره في تسوّس الأسنان.

لكل نوع من أنواع الجرأة.