مرض القلاع الفموي: أسباب داء المبيضات الفموي والأعراض والعلاج

oral thrush

ما هو مرض القلاع الفموي؟

داء المبيضات الفموي المعروف أيضًا باسم القلاع الفموي هو حالة ينمو فيها فطريات كانديدا ألبيكانز (المبيضات البيضاء) على بطانة الفم. هذه المبيضات هي كائن طبيعي في الفم ولكن يمكن أن تنمو بشكل مفرط وتسبب الأعراض المزعجة في بعض الأحيان. ينتج عن داء المبيضات الفموي آفات بيضاء قشدية على اللسان أو داخل الخدين وقد ينتشر أيضًا في سقف الفم أو اللثة أو اللوز أو مؤخرة الحلق في بعض الحالات.

على الرغم من أن مرض القلاع الفموي يمكن أن يؤثر على أي شخص إلا أنه أكثر شيوعًا عند الأطفال وكبار السن بسبب ضعف المناعة. أو لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو بعض الحالات الصحية. كما أن هذه الحالة شائعة في الأشخاص الذين يتناولون علاجات معينة. إذا كنت بصحة جيدة فإن مرض القلاع الفموي هو مشكلة بسيطة، ولكن قد تكون الأعراض أكثر حدة وصعبة السيطرة عليها إذا كان الجهاز المناعي ضعيف.

ما هي أسباب مرض القلاع الفموي (داء المبيضات الفموي)؟

توجد فطريات المبيضات بشكل طبيعي بكميات قليلة في الفم والجهاز الهضمي. ,عادة لا تسبب هذه الفطريات أي مشاكل ولكن إذا تجمعت بكميات يمكن أن تسبب مرض القلاع الفموي. هناك الكثير من أسباب داء المبيضات الفموي منها الأسباب التالية: ²

  1. تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة أو بجرعات عالية.
  2. ارتداء طقم أسنان غير مناسب.
  3. عدم العناية بصحة الأسنان.
  4. استخدام أدوية الاستنشاق الكورتيكوستيرويد لعلاج الربو.
  5. جفاف الفم نتيجة لحالة طبية أو تناول دواء معين.
  6. حالات صحية مثل: نقص الحديد - مرض السكري - فيروس نقص المناعة البشرية - الغدة الدرقية.
  7. المجموعات الأكثر عرضة مثل الرضع والأطفال الصغار أو كبار السن.
  8. علاج السرطان عن طريق الخضوع للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

لاحظوا أن معظم الناس لديهم بالفعل فطريات المبيضات في فمهم لذلك فطريات الفم ليست معدية ولا يمكن أن تنتقل للآخرين عن طريق العدوى.²

أعراض القلاع الفموي

قد لا يلاحظ الكثير أعراض مرض القلاع الفموي في البداية، تشمل علامات وأعراض مرض القلاع الفموي لدى الأطفال والبالغين: ¹

  1. البقع البيضاء الكريمية على اللسان والخدود الداخلية وسقف الفم واللثة واللوزتين من أعراض مرض القلاع الفموي الشائعة.
  2. عيوب شبيهة بالجبن القريش مرتفعة قليلاً.
  3. فقدان التذوق أو شعور قطني في الفم.
  4. احمرار أو حرقة أو ألم شديد يسبب صعوبة الأكل أو البلع.
  5. إذا تم حك الآفات أو كشطها قد تنزف قليلاً.
  6. زوايا الفم تكون متشققة و قرمزية.
  7. تهيج واحمرار وألم تحت طقم الأسنان (التهاب الفم).

قد تنتشر الآفات نزولاً إلى المريء أي الأنبوب العضلي الطويل الممتد من مؤخرة الفم إلى المعدة. قد يحدث هذا فقط في الحالات الشديدة المرتبطة عادةً بالسرطان أو اضطراب الجهاز المناعي من فيروس نقص المناعة. تشمل أعراض انتشار الآفات في المريء صعوبة في البلع والشعور بأن الطعام عالق في الحلق.

علاج قلاع الفم - داء المبيضات الفموي

يسبب داء المبيضات الفموي نتوءات مميزة يمكن تشخيصها ببساطة عن طريق فحص الفم. ولكن قد يأخذ الطبيب عينة من المنطقة المصابة لتأكيد التشخيص. في بعض الحالات يحتاج الطبيب إلى استخدام مزرعة مسحة من الحلق أو منظار داخلي لتأكيد أي شكوك في أن فطريات الفم انتقلت إلى المريء. بعد التشخيص السليم قد يشمل علاج القلاع عن طريق الفم بعض هذه الأدوية الموصوفة: ³

  • أمفوتريسين ب: يستعمل في علاج القلاع الفموي في الحالات الشديدة.
  • فلوكونازول: دواء مضاد للفطريات يؤخذ عن طريق الفم.
  • كلوتريمازول: دواء مضاد للفطريات متوفر على شكل أقراص استحلاب.
  • إيتراكونازول: Sporanox هو دواء مضاد للفطريات عن طريق الفم يستخدم عندما لا يستجيب المريض للعلاجات الأخرى الشائعة.

بينما يمكن أن يختفي مرض القلاع الفموي في غضون أسبوعين بعد بدء العلاج يجب الحرص جيدًا على أنه قد يعود مرة أخرى. يمكن تجنب ذلك عن طريق اتباع روتين مناسب لنظافة الفم يتضمن المضمضة باستخدام غسول الفم مثل ليسترين لتجنب عودة مرض القلاع الفموي. إذا تكرر داء المبيضات الفموي دون سبب معروف فقد يشير إلى حالة طبية أخرى يجب الفحص للتوصل لها وعلاجها.

الوقاية من القلاع الفموي والفطريات

لا تتطلب الوقاية من مرض القلاع الفموي أي اهتمام إضافي ولكن قد يحتاج الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعة ضعيف اتخاذ احتياطات إضافية. من الجيد أيضًا العناية بنظافة الأسنان والفم من خلال اتباع روتين نظافة الفم المناسب. فيما يلي بعض الخطوات التي ستساعدك في الحفاظ على روتين شامل لنظافة الفم لتجنب العديد من المشكلات بما في ذلك مرض القلاع الفموي: ⁴

  1. استخدام فرشاة أسنان ناعمة وتنظيف الأسنان مرتين في اليوم على الأقل.
  2. استخدام خيط الأسنان لتنظيف الفراغات بين الأسنان بعد كل وجبة لإزالة قطع الطعام الصغيرة.
  3. استخدام غسول الفم والمضمضة باستخدام غسول فم مطهر لإزالة جزيئات الطعام التي يصعب الوصول إليها والتي قد تفوتها فرشاة الأسنان.
  4. تأكد من تغيير فرشاة الأسنان بانتظام وبشكل متكرر حتى لا تعود العدوى.
  5. زيارة طبيب الأسنان بانتظام حتى يمكن اكتشاف الحالات مثل مرض القلاع الفموي أو تسوس الأسنان أو التهاب اللثة وعلاجها مبكرًا.
  6. إذا كنت ترتدي أطقم الأسنان تأكد من تنظيفها بانتظام فرشاة أسنان و محلول التنظيف الخاص بها.

المصادر:

  1. https://www.cdc.gov/fungal/diseases/candidiasis/thrush/
  2. https://www.nhsinform.scot/illnesses-and-conditions/infections-and-poisoning/oral-thrush-in-adults
  3. https://www.chop.edu/conditions-diseases/thrush-or-candidiasis
  4. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK367577/