Skip to main content

التسوس والأسنان القوية: الأسئلة الشائعة

الفرق بين البلاك والجير؟

الجير (Tartar) في الأساس هو بلاك (Plaque) أهمل علاجه وتطوّر مع مرور الزمن إلى طبقة صلبة على الأسنان لا يستطيع سوى طبيب الأسنان إزالتها. البلاك هو طبقة سميكة على الأسنان تتكون من اللّعاب وبقايا الطعام المحتجزة التي تتراكم على خط اللثة. وإذا لم يتم إزالة البلاك يومياً من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة، واستخدام خيط التنظيف وغسول الفم ليسترين الفعّال المعقم للفم، فأنه يتصلّب ويتحوّل إلى جير. وتهاجم الأحماض الموجودة في طبقة البلاك الأسنان بعد كل وجبة؛ وإذا لم يتم تنظيفها فإنها تتغلغل عبر الميناء وتتسبب في تسوّس الأسنان. كما يضر البلاك أيضاً باللثة وقد يتسبب في احمرار وتورّم اللثة وحدوث النزف عند استخدام الفرشاة، أو حتى انحسار اللثة.

يتميز الجير بصلابته وقسوته واحتوائه على المسامات، ولونه أصفر أو يميل إلى البُني ويظهر على خط اللثة. والجير ما هو لا بلاك بقي دون إزالة وتصلّب بسبب الرواسب المعدنية الموجودة في اللّعاب، وعندما يتراكم يتسبب في تسوّس الأسنان وسقوطها، والتعرض لأمراض اللثة. وإذا لم يتم التخلص منه فإن الجير يستمر في التراكم ويتكلس، بحيث لا يمكن إزالته إلا عند طبيب الأسنان وباستخدام الأدوات المختصة. ويمكن الوقاية من ذلك عبر تنظيف الأسنان بالفرشاة، واستخدام خيط التنظيف والمضمضة بغسول الفم ليسترين، واستخدام معجون أسنان يُساعد على مكافحة الجير

ما هو الفلورايد؟

الفلورايد هو عنصر يتواجد بشكل طبيعي وتعرف عنه قدرته على منع تسوّس الأسنان عند هضمه أو وضعه على الأسنان كمحلول موضعي. يستطيع الفلورايد الحد من تسوّس الأسنان، حيث يتسبب الحمض الموجود في البلاك بفقدان المعادن الموجودة في السن (نزع المعدن)، والذي يتسبب في تسوّس الأسنان. وعلى الرغم من ذلك، يمكن التخلص من تسوّس الأسنان عبر إعادة المعدن، أو ترسب المعادن على المناطق المتضررة في السن. كما أن وضع الفلورايد الموضعي يمكن أن يؤدي إلى تسريع عملية استعادة تلك المعادن المفقودة.

عند هضم الفلورايد في  المعدة والأمعاء، يمتصه الجسم لتقوية الأسنان. يوجد الفلورايد غالباً في مياه الشرب بكميات كافية للحد من تسوّس الأسنان، ويعتمد ذلك على مكان اقامتك في الدولة (وسواء كنت تشرب ماء من الحنفية أو مفلتر أو/ ماء الزجاجات). بإمكانك أيضاً الحصول على كميات صغيرة من الفلورايد من خلال تناول بعض الأطعمة مثل السبانخ، الجزر، الهليون، معظم الأطعمة البحرية، أو تناول الشاي أو الأطعمة المجهزة بمياه الفلورايد، أو باستخدام معجون معزز بالفلورايد أو غسول الفم ليسترين المعزز بالفلورايد.

هل تحتاج الأسنان الاصطناعية إلى غسول الفم؟

نعم، يجب غسل وتنظيف الأسنان الاصطناعية من الترسبات مرتين يومياً. استخدم الأقراص المطهرة التي تذوب في الماء، وضعْ الأسنان الاصطناعية في محلول تنظيف داخل وعاء. نظّف الأسنان الاصطناعية دائماً فوق منشفة ناعمة أو حوض نصف مملوء بالماء، فقد تنزلق بسهولة وتنكسر إذا ما سقطت. نظفها بعمق بالماء الدافئ باستخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة، ثم اغسلها بغسول الفم ليسترين لإضفاء الشعور بالانتعاش والنظافة على الفم. وعندما لا تكون الأسنان الاصطناعية في فمك، ينبغي نقعها في سائل غسول الفم.. 

 

لكل نوع من أنواع الجرأة.