حصى اللّوزتين: كيف يمكن لها أن تسبّب رائحة الفم الكريهة؟

tonsil stone

ما هي حصى اللّوزتين؟

اللّوزتان عبارة عن قطع صغيرة من الأنسجة بيضاويّة الشّكل تستقرّ في مؤخّرة الحلق، وهي جزء من جهاز مناعتك. تساعد اللّوزتين على حمايتك من العدوى عن طريق تصفية البكتيريا والفيروسات الّتي تدخل الجسم عن طريق الفم. حصى اللّوزتين عبارة عن كتل صلبة صغيرة تتطوّر في اللّوزتين، ويمكن أن تنتج رائحة الفم الكريهة. وهي بشكل عام غير مؤلمة وغير ضارّة. تعرف حصى اللّوزتين أيضًا باسم التهاب اللّوزتين. عادةً ما تكون حصوات اللّوزتين صغيرة الحجم وأشبه بالحصى الصّفراء أو البيضاء. في معظم الحالات، يمكنك علاج حصى اللّوزتين في المنزل، ولكنها قد تحتاج إلى عمليّة جراحيّة لإزالتها في بعض الحالات، خاصة إذا استمرّت حصى اللّوزتين في الظهور مرّات عديدة .

ما الذي يسبّب حصى اللّوزتين؟

يمكن أن تنتج حصى اللّوزتين من جزيئات الطّعام والمخاط والخلايا الميتة والبكتيريا المحصورة في جيوب صغيرة تستقرّ على اللّوزتين بسبب عدم نظافة الفم. عندما يتراكم هذا الحطام ويتصلّب أو يتكلّس، يمكن أن تبدأ حصى اللّوزتين في التّكوّن وقد تسبّب ألمًا أو تورّمًا. تحدث مثل هذه المضاعفات بشكل رئيسيّ لأولئك الّذين يعانون من التهاب اللّوزتين طويل الأمد (التهاب اللّوزتين المزمن) ويصابون باِلتهاب اللّوزتين أكثر من المعتاد. تشمل الأسباب المحتملة الأخرى سوء نظافة الأسنان، وتضخّم اللّوزتين، ومشاكل الجيوب الأنفيّة المزمنة .

أعراض اِلتهاب اللّوزتين

غالبًا ما لا يميّز النّاس اِلتهاب اللّوزتين من الإصابة بنزلة برد أو أنفلونزا شديدة تسبّب اِلتهاب اللّوزتين. فيما يلي بعض الأعراض الرّئيسة لاِلتهاب اللّوزتين عند الأطفال والبالغين :

  1. وجود اِلتهاب في الحلق.
  2. مواجهة صعوبة في البلع.
  3. السّعال والصّداع.
  4. الإرهاق والتّعب.
  5. ارتفاع درجة الحرارة فوق 38 درجة مئويّة.
  6. وجع الأذن.
  7. رائحة الفم الكريهة.
  8. بقع بيضاء مليئة بالصّديد على اللّوزتين.
  9. تورّم مؤلم في الغدد.

في حين أن حصى اللّوزتين ليست معدية، إلا أنّها عادةً ما تكون ناتجة عن عدوى معدية مثل البرد أو الإنفلونزا. وبالتالي، يوصى باتّباع ممارسات النّظافة القياسيّة لمنع انتشار العدوى عندما تشعر بأي عارض من الأعراض المذكورة أعلاه³.

علاج حصى اللّوزتين

على الرّغم من أنّ حصى اللّوزتين يمكن أن تكون غير ضارّة، إلا أنّها قد تسبّب عدم الرّاحة بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة والتهيّجات الأخرى في كثير من الحالات. كما أن حصى اللّوزتين الكبيرة يمكن أن تلحق الضّرر بأنسجة اللّوزتين الطبيعيّة، ممّا يؤدّي إلى تورّم شديد واِلتهاب وعدوى. فيما يلي بعض الأساليب الّتي يمكن الاستعانة بها للتّعامل مع حصى اللّوزتين أو إزالتها إذا لزم الأمر1:

  • يمكن للغرغرة بالماء المالحة أن تساعد الحلق على التّحسّن وعلى التّخلص من حصى اللّوزتين. يمكن أن تساعدك أيضًا على التّخلص من رائحة الفم الكريهة أو أي طعم كريه مرتبط باِلتهاب اللّوزتين.
  • يمكن للأدوية مثل المضادات الحيويّة الّتي يصفها مقدّم الرّعاية الصحيّة أن تعالج حصى اللّوزتين. في حين لا تعالج السّبب الكامن وراء حصى اللّوزتين، إلّا أنها تساعد في الحالات التي تتطوّر فيها عدوى بكتيريّة.
  • الاستئصال الجراحيّ لحصى اللّوزتين هو طريقة علاج أخرى يمكن اتّباعها إذا كانت الأعراض مزعجة للغاية. قد يحيلك طبيبك العام إلى أخصائيّ أنف وأذن وحنجرة لمناقشة الخيارات الجراحيّة المتاحة وفقًا لحالتك. يوصى بإزالة حصى اللّوزتين في حالات مثل حصى اللّوزتين الكبيرة والألم الشّديد واِلتهاب الحلق المتكرّر أو اِلتهابات اللّوزتين.
  • استئصال اللّوزتين يعني إزالة اللّوزتين تمامًا، ومن الضّروريّ إذا استمر حصول حصى اللّوزتين وتسبّب عدوى متكرّرة. لاحظ أنّ إزالة اللّوزتين لا يؤثر على جهاز المناعة لديك.
  • تحلّل الشّفرات هي عمليّة يستخدم فيه الأطبّاء المهنيّون اللّيزر أو عصا التّردّدات الراديويّة لتندّب اللّوزتين وتقليل حصى اللّوزتين المحتملة.

الحدّ من حصى اللّوزتين

أفضل طريقة للوقاية من حصى اللّوزتين والعديد من مشاكل صحّة الفم الأخرى بما في ذلك رائحة الفم الكريهة هي اتّباع نظافة الفم المناسبة لحمايته من البكتيريا وتجنّب تراكم الطّعام. فيما يلي بعض النّصائح المتعلّقة بصحّة الفم لمساعدتك على الحفاظ على روتين النّظافة الجيّدة :

  1. اغسل أسنانك بالفرشاة جيداً مرّتين يوميًّا أو بعد كلّ وجبة.
  2. مرّر خيط تنظيف الأسنان يوميًّا لإزالة البلاك ومنع تراكم جزيئات الطّعام.
  3. اغشل فمك بانتظام باستخدام غسول الفم، فاستخدام غسول الفم الخالي من الكحول برفق يساعد على قتل البكتيريا وتفكيك حصى اللّوزتين.
  4. نظّف لسانك بانتظام باستخدام الفرشاة أو الكشط.
  5. تجنّب التّدخين أو تناول أيّ من منتجات التّبغ.
  6. اشرب الكثير من الماء.
  7. قم بزيارة طبيب أسنانك كلّ ستّة أشهر لإجراء الفحوصات الدّوريّة

مضاعفات حصى اللّوزتين

حصى اللّوزتين هو أمر شائع ومن المعروف أنّها تنتج رائحة كريهة للفم. ومع ذلك، فإنّ تطوّر حصى اللّوزتين الكبيرة أمر نادر الحدوث، مع الإبلاغ عن حالات قليلة فقط. تعتبر حصى اللّوزتين الكبيرة من المضاعفات التي تتطلّب اهتمامًا فوريًّا. يمكن أن تسبّب حصى اللّوزتين كبيرة الحجم صعوبة في التّنفس، ويمكن أن تتطلّب إزالة الحجارة الاختياريّة واستئصال اللّوزتين.

لمضاعفات اِلتهاب اللّوزتين شكل آخر يكمن في تطوير جيب مليئة بالصّديد (المعروف باسم خراج) بين اللّوزتين وجدار الحلق. إذا كان لديك أيّ من هذه الأعراض، يجب أن تحصل على عناية طبيّة فوريّة³:

  1. تفاقم اِلتهاب الحلق الشّديد.
  2. انتفاخ داخل الفم والحلق.
  3. صعوبة الكلام أو التّنفس أو البلع.
  4. صعوبة فتح الفم.

المراجع: