Skip to main content

العناية اليومية بالفم: حلول للتخلص من رائحة الفم الكريهة - نظافة الفم

الفم هو المدخل الوحيد للطعام والشرب. لذلك الحرص على نظافة الفم هو الحل الأمثل تجاه تجنب رائحة الفم الكريهة، أمراض اللثة. بجانب ان هناك العديد من الدراسات والتي تربط ما بين عدم العناية بنظافة الفم بالعديد من الحالات الطبية مثل الإلتهابات، وحتى أمراض القلب.

غالباً إذا ما كنت تدعك أسنانك بالفرشاة مرتين باليوم، وتستخدم غسول فم للمضمضة وبإنتظام، فلا داعي للقلق على الإطلاق من التعرض لرائحة فم كريهة.

٧ حلول للتخلص من رائحة الفم الكريهة

  1. استخدم معجون أسنان خالي من المواد الكيميائية.

    استخدموا معاجين الأسنان التي يحتوي على مضادات للبكتيريا طبيعية مثل، النيم، عرق السوس، الكينا، الثوم والنعناع، بدلاً من المنتجات التي تحتوي على لوريل الصوديوم- لوريل سلفات الصوديوم، التريكلوسان، هيدروكسيد الصوديوم، أو أي مواد كيميائية ، والتي تؤثر بالسلب على صحة أجساكم وتقليل البكتيريا النافعة بالفم ( البروبيوتيك).

  2. المحافظة على اللسان نظيف من خلال كشطه.

    تكنيك تقليدي في الطب الأيورفيدا الهندي، حيث يتم تنظيف الوجه من خلال تنظيف اللسان من بقايا الطعام، البكتيريا المتراكمة، خلايا الجلد الميتة. يعمل ذلك على إنعاش النفس، وتحفيز عملية الأيض.

  3. جربوا فرش الأسنان الأيونية

    أظهرت بعض الدراسات بعض فوائد فرش الأسنان الأيونية، حيث تعمل على تقليل حساسية الأسنان، ترسب طبقة البلاك، ونزيف اللثة. حيث تعمل فرش الأسنان الأيونية على عكس قطبية الأسنان من القيمة السالبة إلي قيمة إيجابية. مما يوجه طبقة البلاك تجاه فرشاة الأسنان، مما يساعد على التخلص من نسبة أكبر من البلاك. بالإضافة لذلك لا يترسب أي بلاك على الأسنان بفضل القطبية السالبة للأسنان، حتى على المناطق التي لا تصل إليها الفرشاة.

  4. تناول البروبيتيك لصحة الفم

    قد يدهشكم الأمر، ولكن الفم يحتاج إلى بعض البكتيريا النافعة ايضاً. حيث تعمل تلك البكتيريا على تقوية دفاعات الفم ضد البكتيريا الضارة، مما يساعدكم على تجنب عدوى وإلتهابات الفم المختلفة.

  5. شرب الشاي الأخضر

    فائدة أخرى عظيمة للشاي الأخضر وهي مساهمتة في تقوية اللثة وتعزيز صحتها، أيضاً يمنع من التعرض لأمراض دواعم الأسنان.يحتوي الشاي الأخضر على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي ثبت فعاليتها في تقليل التهابات الجسم، والتحكم في مؤشرات مرض دواعم السن، وعلاوة على كل ذلك يعمل على تقليل البكتريا بالفم.

  6. فيتامين سي

    جرعة صحية وكافية من فيتامين سي كفيلة بأن تحسن من أداء جهاز المناعة، ايضاً يساعد فيتامين سي على الحفاظ على صحة اللثة، تقليل نسبة تعرضها للنزيف، إلتهاب اللثة، وأيضاً يمنع التهاب دواعم الأسنان.

  7. غسول زيت شجرة الشاي

    لا يمكن الإستهانة بمدى أهمية مضمضة الفم يومياً حيث يحافظ على الفم منتعش ونظيف. ويفضل إضافة زيت شجرة الشاي وذلك بسبب فوائدة الطبيعية في التخلص من بكتيريا الفم والمسببة للرائحة الكريهة. ايضاً تشير بعض الأبحاث في مدى فعالية زيت شجرة الشاي في تقليل إلتهابات اللثة ونزيفها.

إلتزموا بتلك العادات يومياً، واستمري على الروتين لتتمتعي بفم منعيش ونظيف، وجسم صحي!